مشيرب قلب الدوحة تحتضن مركز التميز الرقم يالجديد

دشنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القطرية، بالشراكة مع مايكروسوفت، مركز التميز الرقمي الجديد في مشيرب قلب الدوحة.

سيلعب المركز دوراً مهماً في تعزيز المهارات التقنية للكفاءات الوطنية لمواكبة المرحلة الجديدة التي توفر فرصاً هائلة في مجال التكنولوجيا.

ويأتي افتتاح مركز التميز الرقمي في مشيرب قلب الدوحة تماشياً مع رؤية ورسالة المدينة لتكون الوجهة الرائدة للمراكز والهيئات الرقمية والتكنولوجية في قطر.

براحة مشيرب تستضيف كأس العالم ضمن الجولة التي نظمتها Ooredoo

استضافت براحة مشيرب في مشيرب قلب الدوحة جولة كأس العالم قطر 2022 التي نظمتها Ooredoo في 9 مارس، وذلك ضمن الجولة العالمية للكأس قبل انطلاق البطولة العالمية في قطر في هذا العام.

وتم تجهيز براحة مشيرب بمسرح خاص عرضت عليه الكأس ضمن احتفال وديكور مميز.

وحظي الضيوف بفرصة التقاط صورة تذكارية مع الكأس والاستمتاع بالحدث الفريد.

اكتشف روائع المنتجات المحلية في سوق مشيرب من تربة في مشيرب قلب الدوحة

أطلقت مشيرب قلب الدوحة اليوم “سوق مشيرب من تربة”، السوق الموسمي الذي يقام بالتعاون بين مشيرب العقارية وتربة.

ويستقبل السوق الزوار في يوم السبت من كل أسبوع من الساعة 3 بعد الظهر ولغاية 9 مساءً في شارع سكة الوادي في حيّ التجزئة في مشيرب قلب الدوحة، ويعرض مجموعة واسعة من الأعمال الحرفية ومنتجات الشركات الصغيرة التي تركز على المنتجات الصديقة للبيئة التي تدعم الاستدامة والمشاركة الاجتماعية.

يضم السوق مجموعة واسعة من الباعة المتجولين على طول الشارع ويعرض منتجات وسلع من الخضار والمنتجات الزراعية العضوية المنتجة محلياً، حرف يدوية ومجوهرات، أطعمة ومشروبات ومنتجات للجمال والعناية بالحدائق.

يهدف سوق مشيرب من تربة إلى دعم وتمكين الشركات الصغيرة والمزارع القطرية. ويشكل السوق مساحة مهمة في كل أسبوع لتواصل الجمهور والمشترين مع الشركات المحلية مباشرة في أجواء مريحة ومسلية.

يمكن للراغبين بالمشاركة في السوق التقدم بطلب عبر الموقع الإلكتروني www.farmersmarket.qa.

مشيرب العقارية تعين ناصر مطر الكواري رئيسياً تنفيذياً جديداً للشركة

أعلنت مشيرب العقارية عن تعيين المهندس ناصر مطر الكواري رئيسياً تنفيذياً جديداً للشركة. ومن خلال منصبه الجديد، سيقود الكواري عمليات الشركة مرتكزاً إلى الابتكار والاستدامة لتحقيق نموها المستمر.

يتمتع الكواري بسيرة مهنية حافلة وخبرة تزيد على 25 عاماً، تولى خلالها العديد من المناصب القيادية في عدة دول. كما عمل في بنك قطر للتنمية وشركات طاقة دولية رائدة مثل قطر غاز وإكسون موبيل. قبل انضمامه رئيسياً تنفيذياً لمشيرب العقارية، شغل الكواري منصب الرئيس التنفيذي لشركة أستاد للاستشارت والمشاريع الهندسية.

يحمل المهندس ناصر مطر الكواري شهادة بكالوريوس في الهندسة من جامعة كولورادو في بولدر في الولايات المتحدة الاميركية، وشهادة ماجستير تنفيذية في المالية من كلية لندن للأعمال في المملكة المتحدة. وقد أكمل بنجاح برامج قيادية مرموقة من كلية الأعمال IESE وهو معهد الدراسات العليا في جامعة نيرفانا في أسبانيا، وكذلك من كلية الدراسات العليا الأمريكية للإدارة الدولية (ثندربيرد) في الولايات المتحدة الأميركية.

مشيرب العقارية تطلق “برنامج مشيرب الأخضر” في افتتاح “حديث أخضر” ضمن فعاليات أسبوع قطر للاستدامة في مشيرب قلب الدوحة

أعلنت مشيرب العقارية عن إطلاق “برنامج مشيرب الأخضر” الذي يستهدف الممطاعم والمقاهي في مشيرب قلب الدوحة لتشجيعها على تطبيق أعلى معايير الاستدامة تماشياً مع نهج ورؤية مشيرب العقارية. وجاء الإعلان عن برنامج مشيرب الأخضر خلال النسخة الأولى من “حديث أخضر” الذي تقدمه مشيرب العقارية ضمن فعاليات أسبوع الاستدامة بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء.

وكانت النسخة الأولى من “حديث أخضر” انطلقت في براحة مشيرب بمشاركة واسعة من الأفراد والمؤسسات والشركات التي تعرض برامجها وأفكارها وحلولها ومبادراتها الخاصة بالاستدامة، وتساهم في تعزيز الوعي الاجتماعي والمشاركة الفاعلة لتبني نهج الاستدامة في أعمالنا وحياتنا اليومية.

وشارك في اليوم الأول ممثلين عن مشيرب العقارية، مجلس قطر للمباني الخضراء، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، شركة شل، ومؤسسة قطر.

وفي حديثها الأخضر، أعلنت مريم الجاسم، مدير العلاقات العامة والإتصال في مشيرب العقارية عن “برنامج مشيرب الأخضر” الذي سيطبق في مشيرب قلب الدوحة ابتداءً من ديسمبر المقبل ويستهدف المقاهي والمطاعم بهدف تبنيها لمعايير الاستدامة، لتمنح شهادات مشيرب في الفئتين الذهبية والبلاتينية.

وقالت الجاسم في حديثها: “تسعى مشيرب العقارية وضمن رؤيتها ونهجها إلى تشجيع الشركاء لتطبيق معايير الاستدامة على ارض الواقع، ولهذا أطلقت هذا البرنامج في مشيرب قلب الدوحة. وسنعمل في الفترة المقبلة على التواصل الفعال معهم لشرح رؤية ونهج البرنامج والتعاون معاً لتطبيق المعايير البيئية المعتمدة في البرنامج، بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء”.

وستقوم لجنة متخصصة من مشيرب العقارية ومجلس قطر للمباني الخضراء بتقييم التزام المشاركين بالمعايير التي وضعها البرنامج، حيث ستمنح الشهادة الذهبية للمطعم أو المقهى الذي يحقق 50% من المعايير، بينما تمنح الشهادة البلاتينية في حال تحقيق 75% منها. وستوفر مشيرب العقارية ومجلس قطر للمباني الخضراء للحاصلين على الشهادة الذهبية للتقدم والحصول على شهادة المفتاح الأخضر وهي جائزة للتميز تمنح للمؤسسات الرائدة في تطبيق معايير الاستدامة.

وتتضمن المعايير المعتمدة في البرنامج تبني وتطبيق المطعم أو المقهى لممارسات خاصة تتعلق بترشيد استهلاك المياه والكهرباء، وطريقة التعامل مع النفايات، واعتماد منظفات صديقة للبيئة واستخدام المواد المصنوعة من الكرتون والتخلي عن البلاستيك، ونشر ثقافة الاستدامة بين الموظفين والزوار.

وكانت فعالية حديث أخضر قد انطلقت مساء أمس في براحة مشيرب وتضمنت عروضاً تعريفية من عدد من الشركات والمؤسسات. وعرض السيد علي اليافعي، مدير المشروع في مشيرب العقارية، معايير الاستدامة التي تطبقها الشركة في مدينة مشيرب قلب الدوحة والتي ترتكز على أربع مقومات رئيسية هي تمكين الوصول وكفاءة الطاقة والمياه ونظام جمع وفرز التفايات. ولفت إلى أن تطبيق مشيرب العقارية لجميع هذه الركائز في مشيرب قلب الدوحة جعلها مدينة نموذجية للاستدامة وأهلها لتحصل على أكبر عدد من شهادات LEED العالمية الخاصة بالاستدامة.

 

بدوره عرض المهندس مشعل الشمري من مجلس قطر للمباني الخضراء في حديثه أهداف الحملة الوطنية لأسبوع الاستدامة التي أطلقها المجلس بهدف رفع الوعي المجتمعي ونشر ثقافة الاستدامة بين الأفراد، داعياً إلى تطبيق سلوكيات الاستدامة في حياتنا اليومية. كما أشار إلى جهود المجلس في هذا الإطار من شراكات وإقامة مؤتمرات وإطلاق مبادرات بيئية مهمة مبيناً أثرها الإيجابي في تحقيق أهداف الاستدامة.

 

وفي حديث أخضر لمؤسسة قطر، قدم جايسون تويل، مدير برنامج كأس العالم في مؤسسة قطر، عرضاً حول تأثير الاقتصاد البشري على البيئة لافتاً إلى أن المخلفات والتلوث وجودة الهواء أصبحت معضلة عالمية تترك تأثيراً كبيراً على صحة الإنسان والصحة الذهنية للأجيال القادمة. ودعا تويل إلى تغيير السلوك لدى الأفراد والجماعات في الحياة اليومية لما لها من أهمية على البيئة بشكل عام.

 

كما قدّم عبد الرحمن المفتاح، خبير الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، لمحة عن برنامج الاستدامة الذي تعتمده اللجنة في بطولة كأس العالم قطر 2022، لافتاً إلى أن اللجنة تسعى لتحقيق 11 غاية من الأهداف الإنمائية التابعة للأمم المتحدة وذلك بالتعاون بين اللجنة ودولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم. كما عرض جهود الاستدامة التي تقوم بها اللجنة وتشمل الاستدامة البشرية والتركيز على صحة العمال وتطوير المهارات للأفراد وكذلك الاستدامة الخاصة باستادات كأس العالم والتزامها بالمعايير البيئية العالية.

بدوره قدم دارميش كومار من شركة شل حديثاً أخضر بعنوان “كوكب صحي لحياة أفضل” وعرض مبادرات وجهود شركة شل لتقديم حلول طاقة مستدامة ومتجددة تخفف من انبعاثات الكربون، مؤكداً على أهمية التعاون مع الشركاء لإيجاد هذه الحلول ووضعها موضع التنفيذ. وأشار كومار إلى أن التغيير يبدأ من الأفراد والمجتمعات ليحقق الأهداف المنشودة.

وتتواصل فعاليات “حديث أخضر” في الساعة 5:30 في براحة مشيرب وتستمر لغاية 26 اكتوبر بينما يستمر معرض الاستدامة في البراحة لغاية 30 اكتوبر. ويختتم أسبوع الاستدامة في مشيرب قلب الدوحة بإقامة سلسلة من ورش العمل الهادفة التي تركز على الترويج لممارسات الاستدامة خصوصاً بين فئات الشباب والصغار. يستطيع الحضور من كافة الأعمار المشاركة في ورش العمل التي تنطلق في الساعة 5:30 مساءً وتقدم من الجهات التالية: M7، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومؤسسة المهندسين أستراليا.

وتعكس فعالية “حديث أخضر” التزام مشيرب العقارية بالترويج للاستدامة وتعزيز التعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية ورفع الوعي المجتمعي بأهمية اعتماد الاستدامة في حياتنا اليومية، كما تساهم في تشجيع الشركات والمؤسسات الأخرى على تبني مبدأ الاستدامة في مختلف جوانب الأعمال.

للاطلاع على البرنامج بالتفصيل، الرجاء زيارة :

https://www.msheireb.com/ar/talkgreenar/

بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء مشيرب تدعم الشركات لعرض مبادراتها المستدامة

ضمن فعاليات أسبوع الاستدمة 2021، تقيم مشيرب العقارية النسخة الأولى من فعاليات أسبوع الاستدامة التي تستمر لأسبوع كامل وتمكن المؤسسات والشركات والأفراد من تقديم وعرض برامجهم وأفكارهم وحلولهم ومبادراتهم الخاصة بالاستدامة، وتساهم في تعزيز الوعي الاجتماعي والمشاركة الفاعلة لتبني نهج الاستدامة في أعمالنا وحياتنا اليومية، بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء، تقام الفعاليات في براحة مشيرب في مشيرب قلب الدوحة من 23 إلى 30 اكتوبر، وتتضمن معرض الاستدامة على مدار أسبوع كامل، “حديث أخضر”، وورش عمل تناسب جميع الفئات وكافة أفراد الأسر.

وتطلق مشيرب العقارية في هذه المناسبة مبادراتها الجديدة “حديث أخضر” التي تستهدف مشاركة الشركات والمؤسسات والأفراد من الشباب لعرض حلولهم ومبادراتهم أمام الجمهور بهدف الترويج لقيم الاستدامة في المجتمع. وسيقوم المشاركون من الشباب وممثلون عن الشركات والمؤسسات بعرض استراتيجياتهم للجمهور بطريقة مبتكرة وتفاعلية بهدف إيصال الرسائل إلى المجتمع بطريقة هادفة وواضحة. وستكون فعاليات “حديث أخضر” مفتوحة للجمهور على مدار أبعة أيام من 23 إلى 26 اكتوبر على مسرح براحة مشيرب ابتداء من الساعة 5:30 مساء.

تعكس فعالية “حديث أخضر” التزام مشيرب العقارية بالترويج للاستدامة وتعزيز التعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية ورفع الوعي المجتمعي بأهمية اعتماد الاستدامة في حياتنا اليومية، كما تساهم في تشجيع الشركات والمؤسسات الأخرى على تبني مبدأ الاستدامة في مختلف جوانب الأعمال. ويشارك في “حديث أخضر” كل من مشيرب العقارية، مجلس قطر للمباني الخضراء، مؤسسة قطر، معهد مستقبل الحياة الدولي، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، شركة شل، حي الدوحة للتصميم، أكاديمية قطر مشيرب، منتجع زلال الصحي، جامعة قطر، مستقبل أكثر اخضراراً، تربة، بي هايف للتدوير، بيئتا، السفارة الهنغارية في قطر، مناظرات الدوحة، كهرماء، بالإضىافة إلى حديث خاص لسعود الجناحي.

وفي 30 اكتوبر، يختتم أسبوع الاستدامة في مشيرب قلب الدوحة بإقامة سلسلة من ورش العمل الهادفة التي تركز على الترويج لممارسات الاستدامة خصوصاً بين فئات الشباب والصغار. يستطيع الحضور من كافة الأعمار المشاركة في ورش العمل التي تنطلق في الساعة 5:30 مساءً وتقدم من الجهات التالية: M7، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومؤسسة المهندسين أستراليا.

مشيرب العقارية تحتفل بأسبوع الاستدامة بإقامة سلسلة من الفعاليات تتضمن “حديث أخضر” ومعرض الاستدامة وورش عمل

ضمن فعاليات أسبوع الاستدمة 2021، تقيم مشيرب العقارية النسخة الأولى من فعاليات أسبوع الاستدامة التي تستمر لأسبوع كامل وتمكّن المؤسسات والشركات والأفراد من تقديم وعرض برامجهم وأفكارهم وحلولهم ومبادراتهم الخاصة بالاستدامة، وتساهم في تعزيز الوعي الاجتماعي والمشاركة الفاعلة لتبني نهج الاستدامة في أعمالنا وحياتنا اليومية.

بالتعاون مع مجلس قطر للمباني الخضراء، تقام الفعاليات في براحة مشيرب في مشيرب قلب الدوحة من 23 إلى 30 اكتوبر، وتتضمن معرض الاستدامة على مدار أسبوع كامل، “حديث أخضر”، وورش عمل تناسب جميع الفئات وكافة أفراد الأسر.

وتطلق مشيرب العقارية في هذه المناسبة مبادراتها الجديدة “حديث أخضر” التي تستهدف مشاركة الشركات والمؤسسات والأفراد من الشباب لعرض حلولهم ومبادراتهم أمام الجمهور بهدف الترويج لقيم الاستدامة في المجتمع. وسيقوم المشاركون من الشباب وممثلين عن الشركات والمؤسسات بعرض استراتجياتهم للجمهور بطريقة مبتكرة وتفاعلية بهدف إيصال الرسائل إلى المجتمع بطريقة هادفة وواضحة. وستكون فعاليات “حديث أخضر” مفتوحة للجمهور على مدار أبعة أيام من 23 إلى 26 اكتوبر على مسرح براحة مشيرب ابتداءً من الساعة 5:30 مساءً.

تعكس فعالية “حديث أخضر” التزام مشيرب العقارية بالترويج للاستدامة وتعزيز التعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية ورفع الوعي المجتمعي بأهمية اعتماد الاستدامة في حياتنا اليومية، كما تساهم في تشجيع الشركات والمؤسسات الأخرى على تبني مبدأ الاستدامة في مختلف جوانب الأعمال. ويشارك في “حديث أخضر” كل من مشيرب العقارية، مجلس قطر للمباني الخضراء، مؤسسة قطر، معهد مستقبل الحياة الدولي، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، شركة شل، حيّ الدوحة للتصميم، أكاديمية قطر مشيرب، منتجع زلال الصحي، جامعة قطر، مستقبل أكثر اخضراراً، تربة، بي هايف للتدوير، بيئتا، السفارة الهنغارية في قطر، مناظرات الدوحة، كهرماء، بالإضىافة إلى حديث خاص لسعود الجناحي.

وفي 30 اكتوبر، يختتم أسبوع الاستدامة في مشيرب قلب الدوحة بإقامة سلسلة من ورش العمل الهادفة التي تركز على الترويج لممارسات الاستدامة خصوصاً بين فئات الشباب والصغار. يستطيع الحضور من كافة الأعمار المشاركة في ورش العمل التي تنطلق في الساعة 5:30 مساءً وتقدم من الجهات التالية: M7، اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومؤسسة المهندسين أستراليا.

تعتبر الاستدامة من أهم الركائز الرئيسية التي تعتمدها مشيرب العقارية في مشيرب قلب الدوحة بهدف المحافظة على البيئة والموارد الطبيعية وتعزيز جودة التصميم. تعتبر مدينة مشيرب قلب الدوحة أول مشروع لتطوير وسط مدينة مستدام في العالم منذ مرحلة التأسيس، كما تضمن جميع المباني ترشيد استهلاك الطاقة والمياه. من خلال تبني أعلى معايير الاستدامة، تمهد مشيرب العقارية الطريق لباقي المطورين لاتباع هذا النهج والتقيد بالمعايير التي وضعها مجلس قطر للمباني الخضراء. ومن خلال هذا الأمر، تساهم مشيرب العقارية في تحقيق ركائز الاساتدامة التي نصت عليها رؤية قطر الوطنية 2030 وتعزيز هذا المبدأ في القطاع العقاري.

للاطلاع على البرنامج بالتفصيل، الرجاء زيارة :

https://www.msheireb.com/ar/talkgreenar/

 

منتجع زلال الصحي من شيفا سوم مفتوح الآن للحجوزات

أعلن منتجع زلال الصحي من شيفا سوم، أكبر منتجع صحي في المنطقة والأول في العالم الذي يتبنى في علاجاته مبادئ الطب التقليدي العربي والإسلامي مع اعتماده نهجًا شاملًا، أنه سيبدأ في قبول الحجوزات من 15 أكتوبر 2021.

يدعو منتجع زلال الصحي الضيوف والمسافرين من جميع أنحاء المنطقة لبدء التخطيط لقضاء عطلاتهم للاستشفاء في أول منتجع صحي متكامل في قطر.

وقال السيد دانييل فاستولو، المدير العام لمنتجع زلال الصحي: “نتطلع إلى استقبال الضيوف في ملاذ الصحة والعافية الرائد في المنطقة. المنتجع مفتوح لاستقبال جميع الضيوف ممن لديهم شغف بالعافية والرفاه، حيث يمثل الوجهة الوحيدة للاستشفاء بعلاجات الطب التقليدي العربي والإسلامي”.

وأضاف قائلًا: “وإلى جانب التزام منتجع زلال الصحي بالتقاليد القطرية والعربية في العلاج، يقدم المنتجع أكثر من 400 علاج تعتمد نهجًا معاصرًا، يلبي احتياجات الضيوف في بيئة هادئة منسجمة مع محيط المنتجع الطبيعي. ومع سياسة البعد عن الأجهزة الإلكترونية في جميع المناطق العامة، واتساع الصحراء المحيطة، والإطلالات الساحرة على المحيط، يمكن للضيوف الانفصال تمامًا عن وتيرة الحياة المتسارعة وضغوطها، والاتصال بالطبيعة من جديد”.

وقال علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لشركة مشيرب العقارية: “تفخر مشيرب العقارية بتطوير هذا المنتجع الرائع الذي سيكون وجهة جذابة لسكان قطر وزوارها. يؤكد المنتجع على التزامنا بالاستدامة، وبتغيير مسار اتجاهات الصناعة في فنون العمارة. نحن واثقون من أن ضيوف منتجع زلال الصحي سيحظون بتجربة استثنائية، وسيستمتعون بالمرافق المذهلة التي يوفرها. سيعيد المنتجع الجديد تعريف مفهوم المنتجعات الصحية، وسيقدم خدمات غير مسبوقة ستنال استحسان جميع أفراد المجتمع “.

تصميم منتجع زلال الصحي مستوحى من تكامل العناصر الطبيعية؛ الأرض والبحر والملاذ، إلى جانب المناظر الطبيعية الرائعة في قطر. يقع منتجع زلال الصحي في منطقة الخاصومة الساحلية الخاصة في شمال البلاد، وهو ملاذ للمهتمين بالعافية والرفاه. يرتبط كل ما يقدمه المنتجع بمحيطه الطبيعي، وهو ما يدعم ارتباطًا عميقًا بين الضيوف والطبيعة. أينما توجهت في المنتجع ستجد لمسة من التراث القطري الجميل الذي يمثل جزءًا لا يتجزأ من المنتجع، من المواد المستخدمة والألوان إلى النقوش والأنسجة.

فقد نُقشت أوراق السدر على جدران ممرات المنتجع، وهي شجرة معروفة بخصائصها العلاجية القيمة وفعاليتها في تخفيف القلق والتوتر. وتتميز المناظر الطبيعية المحيطة بالمنتجع ببرك المياه والقنوات المائية التي تتخلل الحدائق الهادئة الظليلة؛ إنه حكاية مستوحاة من ذكريات المسافرين عبر البحار الذي وجدوا مسكنًا وترحيبًا حارًا من القرى المحلية. وتعكس النقوش في الفناء مناظر مختارة من الصحراء الممتدة في الخلفية، مع الاحتفاظ بشعور الخلوة ودفء القرية. ولمزيد من الانسجام مع المحيط الصحراوي الساحلي، يضم المنتجع مجموعة من النباتات المحلية مثل القرم البحري، وهو واحد من أكبر وأقدم أنواع المنغروف.

الضيوف الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا فأكبر مدعوون لاستكشاف زلال سيرينيتي وهو الجانب المخصص في المنتجع للبالغين فقط، ويضم 60 غرفة وجناحًا ويوفر محيطًا هادئًا لراغبي الاستشفاء والعافية. تم تصميم البرامج وفقًا للاحتياجات الصحية الفردية، سواء للاستجمام أو التخلص من السموم أو التحكم بالوزن أو اللياقة البدنية.

وسيستمتع الضيوف الذين يبحثون عن تقوية الروابط العائلية ويسعون لجعل العافية جزءًا لا يتجزأ من التجارب العائلية بزلال ديسكفري المخصص للعائلات، الذي يقدم برامج مخصصة لأجيال متعددة وفئات عمرية محددة. وقام متخصصون في شؤون الطفل والأسرة بتصميم المرافق التي تجمع بين أفراد العائلة. وتشمل خيارات الإقامة 120 غرفة وجناحًا موزعة على مجموعة من المباني.

سيستمتع الضيوف من جميع الفئات العمرية بالمرافق الشاملة التي يضمها المنتجع بما في ذلك أجنحة العلاج المائي، والمسابح الداخلية والخارجية، والبحيرة المخصصة للسباحة؛ ومراكز الصحة والعافية، وغرف العلاج، وجناح اللياقة البدنية، واستوديو تمارين البيلاتس، وجناح العلاج الطبيعي واستوديو الطهي، ومركز التجميل وقاعة الاحتفالات لفعاليات الشركات، بالإضافة إلى المطاعم الراقية والمطبخ التجريبي.

ينطلق الضيوف الذين يحجزون في منتجع زلال الصحي في رحلة  خاصة في عالم الصحة والعافية، وذلك عبر خلوات مخصّصة متوفرة للإقامة ليلتين أو 3 ليالٍ كحد أدنى لتحقيق أهداف العافية الخاصة بهم، كما يتيح الحد الأدنى للإقامة للضيوف اكتساب طرق جديدة  تساهم في تغيير نمط حياتهم الصحي واعتماده كأسلوب حياة جديد. وتتضمن الاقامة جميع العلاجات المخصصة لكل ضيف بعد الاستشارة الخاصة به مع أفضل الخبراء، و٣ وجبات صحية في اليوم شاملة الأنشطة الترفيهية، والمرافق للرفاهية من الطراز العالمي

وكجزء من تجربة العافية الشاملة، تشتهر شيفا سوم بمأكولاتها التي تركز على العافية، وسيضم منتجع زلال الصحي مجموعة من المطاعم العربية والمتوسطية والمطاعم الفاخرة من أعلى مستوى. كما تتوفر قوائم طعام مفصلة ومغذية، وتتضمن الأطباق النباتية والحلال، والتي يتم تحضيرها من المكونات الطبيعية. وهناك قوائم طعام مخصصة للأطفال لتشجيعهم على اتباع نهج صحي للطعام من الصغر. نضمن للضيوف رحلة طهي تَحَوُّلِيّة بمساعدة مستشاري التغذية المتخصصين، والتي قد تستمر لفترة طويلة بعد عودتهم إلى المنزل.

وتمثل الصحة والعافية جوهر هوية زلال، بدءًا من الممارسات الصحية الشاملة وعلاجات السبا إلى الغرف المتصلة لتعزيز الروابط العائلية القوية، إلى الاحتفاء بالثقافة القطرية المتأصلة في توازن الطبيعة. وستضع المرافق الاستثنائية معيارًا جديدًا للمنتجعات الصحية في جميع أنحاء العالم، حيث تتميز ببرامج شاملة ومتكاملة تتبنى مبادئ العلاج التقليدية جنبًا إلى جنب أحدث العلاجات الدولية.

يُدار منتجع زلال الصحي من قبل شيفا-سوم، المنتجع الرائد والمشهود له عالميًا في مجال العافية وإحداث ثورة في نمط الحياة مع 26 عامًا من الخبرة في هوا هين، تايلاند.

للحجز والمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.zulal.com أو التواصل عبر البريد الإلكتروني [email protected] أو +974 44776500.

مشيرب العقارية تعرض مجموعة من الشقق والمنازل والمساحات التجارية في “مشيرب قلب الدوحة” في معرض سيتي سكيب 2021

ترحب مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري الرائدة والتابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالزوار في جناحها الخاص في معرض سيتي سكيب، المعرض العقاري الرائد في قطر، والذي يقام من 17 إلى 19 اكتوبر في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وتعرض مشيرب العقارية في المعرض مجموعة من عروضها السكنية والتجارية الجديدة المتوفرة في مشيرب قلب الدوحة، التي تعد واحدة من أذكى المدن وأكثرها استدامة في العالم، حيث يمكن للعملاء تسجيل اهتمامهم في منازل مشيرب الفاخرة التي تمثل الملاذ الأمثل للعائلات الراغبة في السكن في قلب العاصمة الدوحة. وتعكس التاون هاوس تميز التصميم المعماري القطري وتوفر مرافق حديثة للحياة العصرية بكافة جوانبها. وتم تصميم التاون هاوس وفق أسلوب الحياة القطري التراثي لتمنح القاطنين أعلى مستويات الخصوصية والأمان مع مساحات داخلية وخارجية رحبة ذات كفاءة عالية.

وجاء تنظيم منازل مشيرب وفق تصميم الفريج، حيث ترتب في مجموعات تحيط بحدائق عامة لتشجع على الروح العائلية والتواصل المجتمعي. تتألف كل مجموعة من أربعة إلى إحدى عشر منزلاً حيث يتشارك السكان حديقة ومجلس مشترك. كما توفر منازل مشيرب مرافق عديدة منها موقف السيارت الخاص في الطوابق السفلية يمكن الوصول إليها عبر مصعد خاص، إلى جانب ساحات عصرية رحبة، ساحات خاصة وتراسات على الأسطح والعديد من برك السباحة على الأسطح.

كما تقدم مشيرب العقارية خلال مشاركتها في النسخة الحالية لمحة عن أحدث المستجدات في المرحلة الرابعة والأخرة من أعمال الإنشاءات في مشيرب قلب الدوحة. وقد تم تأجيل إنجاز هذه المرحلة خلال بناء المدينة إلى حين الانتهاء الكامل من محطة المترو الرئيسية في المدينة. تتضمن المرحلة الرابعة ثلاثة مبان تجارية، مبنيين سكنيين يضمان شققاً من غرفة إلى 3 غرف نوم، فندقاً يضم شققاً مخدمة، محلات تجزئة ومساحات عامة.

وفي هذا السياق، قال السيد فيصل المالكي المدير التنفيذي للعمليات في مشيرب العقارية: “تلتزم مشيرب العقارية بتقديم قيمة مضافة إلى اقتصادنا الوطني من خلال مشروعها الرائد مشيرب قلب الدوحة. وسنعرض خلال هذه المشاركة أفضل المرافق التجارية والسكنية التي توفر أسلوب حياة عصري وتمزج في الوقت نفسه بين التراث والحداثة في بيئة مستدامة وذكية. واليوم، تعد مشيرب قلب الدوحة من الوجهات الأكثر إقبالاً للسكن والعمل والترفيه، وسنواصل بدورنا التركيز على كل ما يوفر أفضل الخدمات لعملائنا. كما سنقدم لمحة عن أحدث المستجدات في المرحلة الرابعة والأخيرة من المشروع وما توفره من فرص استثمارية مهمة”.

تضم مدينة مشيرب قلب الدوحة أكبر تجمع مستدام معتمد في العالم حيث يحتوي على ما يزيد عن 100 من المباني المتعددة الاستخدامات، تتضمن 900 وحدة سكنية، 17 مبنى تجاري وأكثر من 300 متجر تجزئة بالإضافة الى فنادق راقية ومدرسة ومتاحف مشيرب. وتعدّ المدينة مركز جذب لتجار التجزئة والباحثين عن مرافق سكنية وتجارية خصوصاً مع سهولة الوصول إلى المدينة من عدة جهات منها النفق الخاص إلى سوق واقف. بالإضافة إلى ذلك، يوفر الترام وسيلة نقل صديقة للبيئة في داخل المدينة، كما يمكن للزوار الاستمتاع بالسير على الأقدام في كافة أرجائها او استخدام محطة المترو الرئيسية فيها، ليستمتعوا بتجارب مميزة في واحدة من أهم الوجهات في قطر.

مجالس منازل مدينة مشيرب قلب الدوحة تحصل على شهادات ليد للمباني الخضراء من الفئة الذهبية

أعلنت مشيرب العقارية، شركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر والتابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن حصول خمسة مجالس منازل في مشيرب قلب الدوحة على شهادات ليد الذهبية التي يقدمها المجلس الأميركي للمباني الخضراء. وتعتبر شهادات ليد للريادة في كفاءة الطاقة وتصميم المباني الصديقة للبيئة من أبرز تصنيفات المباني الخضراء في العالم ودليلاً على التفوق والريادة في قطاع الاستدامة.

وحصلت المجالس على شهادات ليد الذهبية لتضاف إلى المباني الأخرى في مشيرب قلب الدوحة والتي حصلت على 32 جائزة ليد البلاتنية و 37 جائزة ليد الذهبية لتعزز مكانتها الريادية كأكبر تجمع لمباني حصلت على شهادات ليد للمباني الخضراء في العالم. كما تساهم هذه الشهادات في تعزيز مكانة مشيرب قلب الدوحة كأول مشروع لإعادة إحياء وسط مدينة مستدام في العالم.

وتساهم المباني الحاصلة على شهادات ليد في جعل العالم أكثر استدامة من خلال تعزيز ممارسات التصميم والبناء والتشغيل التي تعزز البيئة وصحة الإنسان.

وقد طورت مشيرب العقارية مشروعها الرائد مشيرب قلب الدوحة ليكون واحداً من المدن الأذكى والأكثر استدامة في العالم. وقد حصلت جميع المباني في المدينة على تصنيف LEED الذهبي أو البلاتيني لترشيد وكفاءة استهلاك الطاقة بينما التزمت المدينة بأعلى معايير الأبنية الخضراء والخدمات الذكية. تهدف مشيرب العقارية إلى إثراء حياة الناس والمجتمعات وتحسين طريقة عيشهم من خلال بناء مدينة ذكية ومستدامة بالكامل لتصبح وجهة مثالية للسكن والعمل والترفيه.

وصرّح المهندس علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “نفتخر بحصول المجالس في مشيرب قلب الدوحة على شهادات ليد الذهبية لكفاءة وترشيد الطاقة، وهي شهادة واضحة على تقيدنا الكامل بالممارسات المستدامة لجعل مدينتنا وجهة أفضل للعيش والعمل والترفيه. وتعزز هذه الشهادات رؤيتنا في تغيير الأنماط العمرانية السائدة في قطر والمنطقة نحو البناء المستدام وتعزيز سمعة مشيرب قلب الدوحة كواحدة من الأحياء المدينية الأكثر استدامة على مستوى العالم”.

وقد حصلت المجالس الخمسة في مشيرب قلب الدوحة على شهادات ليد الذهبية تقديراً لتطبيقها استراتيجيات وحلول عملية في عدة مجالات، منها التنمية المستدامة وتوفير المياه وكفاءة الطاقة واختيار المواد المستخدمة في البناء وجودة البيئة الداخلية التي توفرها المباني.

بدوره صرّح مانيش رامانوجام، الرئيس والرئيس التنفيذي للمجلس الاميركي للمباني الخضراء: “إن حصول مباني المجلس على شهادات ليد الذهبية دليل ناصع على الريادة في مجال المباني الخضراء. فشهادات ليد لكفاءة الطاقة والتصميم المستدام تهدف لجعل العام مكاناً أفضل للعيش وتطوير الأبنية والمجتمعات من خلال تعزيز الصحة وجودة الحياة وتوفير مبان عالية الكفاءة وصديقة للبيئة. وتعد مشيرب قلب الدوحة نموذجاً يحتذى في العمل الابتكاري لإيجاد حلول محلية تساهم في صنع الاختلاف على مستوى العالم”.

تعتبر شهادات ليد برهاناً على بناء وتشغيل المباني وفق أعلى معايير الاستدامة. وتشارك في شهادات ليد حالياً أكثر من 106,000 مشروع تجاري في أكثر من 180 بلداً ومنطقة.