Leasing Opportunities Button مبيعات وتأجير

مبيعات وتأجير

مشيرب قلب الدوحة مركز المدينة النابض بالحياة. حيث تجد هنا مزيجاً متنوعاً من المراكز الثقافية، والأحياء السكنية الراقية، وشوارع التسوق الفاخرة، والمطاعم والمقاهي والفنادق الفخمة، بالإضافة إالى دور السينما والمتاحف والعديد من المرافق الأخرى.

سجل إهتمامك بإدخال التفاصيل الخاصة بك وسيقوم ممثل من قسم البيع والتأجير لدينا بالتواصل معك في أقرب وقت ممكن.

اقرأ المزيد

    من نحن

    قيمنا

    التميز
    قيمنا

    تحرص مشيرب العقارية على أن يكون الامتياز والإتقان من أهم مميزات أعمالها، ابتداءً من البحث والتصميم والهندسة، وحتى نجاح عملية التسليم النهائي لجميع المشاريع. وهذا الإلتزام مستمد بشكل مباشر من ثقافة الامتياز التي تتبناها مؤسسة قطر.
    وقد حصلنا نظير التزامنا بالجودة على تصنيفات الجودة وفقاً لمعايير “أيزو” العالمية، التي تشرف عليها “هيئة المعايير البريطانية”. وحصلنا على هذه الشهادات لاتباعنا أعلى معايير الجودة (9001:2015 ISO) والأداء البيئي (14001:2015 ISO) ومعايير الصحة والسلامة الوظيفية (18001:2007 BS OHSAS) ومعايير إدارة المخاطر (31000:2009 ISO).
    من خلال مدينة مشيرب قلب الدوحة، تقدّم الشركة نموذجاً لكيفيّة إعادة إحياء مناطق قديمة بطريقة مستدامة، وتؤكّد على إيمانها بجدوى تبادل المعارف والخبرات بين الأقران والنظراء في هذا المجال

    الابتكار
    قيمنا

    تتبنى مشيرب العقارية منهج التجديد والابتكار والخروج عن النمطيات التقليديّة السائدة، لإيجاد بيئة متكاملة يمارس فيها الناس حياتهم وأعمالهم بطريقة مبتكرة بهدف إثراء مجتمعاتهم.
    يساهم الابتكار والتجديد في تحقيق آثار ايجابيّة في مجتمعنا وفي ثقافتنا المعاصرة وبيئتنا. ولهذا يأتي تصميمنا المعماريّ عصريّاً وعالميّاً، وفي الوقت نفسه مراعياً لثقافتنا وخصوصيّاتنا المحليّة من الظروف المناخية والأعراف والتقاليد الاجتماعيّة.
    إنّ تحقيق هذا التوازن يتطلب منا دراسة التراث المحليّ واستخلاص الدروس وتقديمها في قالب عصريّ يواكب الحاضر ومستقبلنا الذي نصبو إليه. ومن هنا ابتكرنا لغة “المبادىء السبعة”، وهي لغة معمارية هندسية تركز على تحقيق مبادئ التصميم التي تجمع بين روح وجماليات العمارة القطرية مع التكنولوجيا المتطورة وأحدث التطورات في مجال الاستدامة. وهذه المبادئ السبعة، التي تختزل اللغة المعماريّة الجديدة التي توصلنا إلى ابتكارها، هدفها أن تعيد إلى العمارة القطريّة أساليبها المتفرّدة والأفكار التي كانت تقوم عليها، لاسيما من حيث التواصل والترابط بين أبناء المجتمع الواحد.

    القيادة
    قيمنا

    عملنا في مشيرب العقارية على إرساء معايير جديدة في عالم التطوير العقاريّ، للتحقّق من مدى استيفاء المشاريع لمتطلبات الاستدامة، وقدرتها على إحداث تحوّلات في المفاهيم وأنماط التفكير، على مراعاة متطلبات وخصوصيّات ثقافتنا.
    وقد أثبتنا مكانتنا القياديّة وسمعتنا كنموذج يحتذى به، سواء في أسلوب تفكيرنا أو في آليّاتنا وممارساتنا، وأصبحنا القدوة التي يحتذي بها الآخرون.
    ويتمثل ذلك في مشروعنا الرائد “مشيرب قلب الدوحة” الذي يعد أول مشروع مستدام لإعادة إحياء و تجديد وسط مدينة في العالم. فعلى سبيل المثال يضم المشروع أكبر تجمع للمباني الحاصلة على تصنيف نظام الريادة في الطاقة والتصميم البيئي LEED من الفئتين الذهبيّة والبلاتينيّة. لقد حققنا موقع الصدارة في إعادة صياغة المفاهيم حول كيفية العيش والعمل في بيئات حضريّة، ومن خلال مشاريعنا، نجحنا في وضع معايير جديدة للتطوير العقاريّ، وتبوأنا المكانة التي ننشدها كواحدة من أهم الشركات المرموقة عالميّاً في مجالنا.

    الشراكة
    قيمنا

    تتبع مشيرب العقارية نهجاً مستوحى من رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تهدف إلى مشاركة الثروة الثقافية والبيئية والفكرية مع المجتمع الأوسع انتشاراً. فمستقبلنا يرتكز على مفهوم الفائدة المشتركة، ولهذا نساهم في إثراء حياة شركائنا.
    تعمل مشيرب العقارية على الدوام على إثراء المستوى المعرفيّ لجميع الشركاء، سواء على صعيد المعرفة الثقافيّة أو الاجتماعيّة أو البيئيّة. ولهذا نقيم شراكات متعددة ومتنوّعة منها كليّة الدراسات العليا في علوم التصميم لدى جامعة هارڤارد، فعقدنا شراكة لإجراء مشروع بحثي شامل يركز على التطوير العمراني المستدام في منطقة الخليج، ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في المنطقة حيث توجت بحوثه بِإنشاء أول موسوعة خليجية للتطوير الحضري المستدام، ليمهد الطريق لإنشاء مقر للبحوث الإقليمية في قطر يمارس نشاطات بحثيّة تعود بالنفع على مجمل المنطقة العربية.
    ومن شراكاتنا الأخرى التي نعتز بها، فقد عقدت مشيرب العقارية شراكة مع جامعة قطر، تتولى الشركة بموجبها رعاية كرسيّ أستاذيّة أنشأته الجامعة لدى كليّة الهندسة المعماريّة التابعة لها. مثل هذه الشراكات الهادفة إلى تحقيق النفع العام هي جزء من ثقافة “مشيرب العقارية” المستمدّة أصلًا من ثقافة “مؤسسة قطر”.
    وعملًا بهذه الثقافة أيضاً، فإننا نرحب دائماً بأيّ شراكات جديدة من شأنها أن تحقق المنفعة المتبادلة، وتعود بالفائدة أيضاً على المجتمع ككلّ والبشريّة جمعاء.

    المسؤولية
    قيمنا

    تلتزم مشيرب العقارية بالمسؤوليّة الاجتماعيّة واحترام الثقافة المحليّة ومراعاة تقاليد وتراث وبيئة المجتمع. وتبعاً لهذا الالتزام، فإّننا نتبع أعلى المعايير في مجال الحوكمة المؤسسيّة الرشيدة والممارسات الأخلاقيّة والسياسات المراعية للبيئة.
    وتتجلى مسؤوليّتنا تجاه البيئة في حصولنا على عضويّة مجلس قطر للأبنية الخضراء الذي يُعنى بنشر ثقافة بـ “البناء الأخضر”، أي إنشاء المباني التي تكون مراعية للاعتبارات البيئيّة، وقادرة على توفير مقوّمات الاستدامة. وتحرص “مشيرب العقارية” على الإسهام بشكل فاعل في جهود المجلس الرامية إلى تعميم الممارسات المتعلقة بالبناء الأخضر في قطر، سواء من حيث التصميم أو من حيث التنفيذ.
    أمّا الالتزام الأخلاقيّ الذي تتحلّى به مشيرب العقارية، فإّنه يتجلى في تطبيق الشركة لمعايير صارمة، واستثمارها المتواصل في تبني الممارسات المثلى في شتى مناحي أعمالها. إضافة لذلك، وعملًا بتوجيهات رؤية قطر الوطنية 2030، فإننا نلتزم بدعم المواهب المحليّة، وتطوير الكوادر البشريّة القطريّة لتمكينها من تبوّأ مراكز قياديّة ولعب دورها في رسم مستقبل بلادها.

    تواصل معنا

    لديك سؤال؟ نحن سعداء بالرد على الاستفسارات الخاصة بك.